Afficher la navigation

Tunisie , Culture : Exposition du calligraphe tunisien Salah Souiai Marzougui

Envoyer cette page
Votre nom
Votre e-mail
E-mail destinataire
Message
Publié le 16/10/2012

Le calligraphe tunisien Salah Souiai Marzougui, expose depuis quelques jours à l'Espace Sophonisbe à Carthage. Cet évènement artistique se poursuivra jusqu'au 24 octobre.

Cette exposition, entre dans le cadre de la continuité des recherches personnelles effectuées par l'artiste, dont l'objectif est de trouver comment intégrer des éléments de notre patrimoine culturel dans notre nouvel environnement.

 

 

معرض الحروفية على الجلد للرسام صالح الصويعي المرزوقي

  معرض الفنان صالح الصويعي المرزوقي امتداد لمبحث شخصي حول كيفيات ادماج عناصر تراثنا في محيطنا الحديث و الاستفادة منه . و لتحقيق مرامه ارتأى أن يكون انتاجه الفني غزيرا و متنوعا . فهو يترجم رؤاه في إنتاجات مسرحية و سينمائية و تلفزية، اضافة إلى عروض الفرجة و الرسوم الكاريكاتورية و الفنون التشكيلية من رسوم و نحوت و جداريات و خزفيات .

اختار الصويعي الخط العربي كمرجعية، مكنزا لوحاته بالمعاني و الدلالات و الترميز ، يحرر مخطوطاته  من أطر التنظير، إيمانا منه بحرية  الاختيار و خصوصية كل تجربة في سياق الحركات التشكيلية .

ينفتح التشكيل عند الصويعي على العالم من خلال الخط العربي . ترى الطبيعة ماثلة بغيابها، تنبئ بحراك انساني على سطح محامله الجلدية . يولّد الرسام الخطوط لحظة انحياز الكلمة عن المعنى الإشاري المباشر و هجرتها عن مدعوها الصوري البكر في الذهن ، يتقفى سيرورة انعتاق الخط من التناسب الكلاسيكي في معادلة روحانية عقلية ملهمة . يرتحل متأملا خبراته في حضرة الخيال . ترى الطبيعة و الإنسان في انسجام عميق . ينصهر الزمان بالمكان ليكون سفر انزياح عن ضرورات المادة و تراتبية الزمن . يخضع القوة الحاسة للقوة المتخيلة ليولد بذلك عوالم مستحدثة .

     إن النظر في مخطوطات الصويعي نفاذ الى الذاكرة، سفر في المحسوسات، بعض مكوث على المكين التراب، تطواف عين الطائر في الفضاء ... تتجلى الخطوط منحنيات بعيد هدأة الريح على الكثيب، في ارتسام الهواء على ميلاد الموج، في انشداد العين لرقصة نار السمار، عند  تشكل الجداول و الأنهار بانهمار المطر على التراب، عناق عبق الأديم للفضاء، انبعاث الدفئ و البرودة من تموجات اللون، هي موسيقى الوجود في حدتها و شدتها، مغازلة القيض لغازات السراب، حراك الروح المتصعدة في رقصة الصوفي ... هكذا هي عوالم الصويعي، اختزال للعالم في الخطوط المنحنية بكل زخمها الحركي و طاقاتها المطلقة . انفتاح الحرف على حراك الرسام المرتحل بزاده الشرقي التليد .

ملاحظات:

افتتح المعرض ويتواصل الى يوم 24 الجاري بفضاء سوفونيسبا بقرطاج مقابل بلديتها

يمكن مخاطبة الرسام على رقمه الشخصي :97370993

 

 

 

A.CHENNOUFI
Note : 0 /10 - 0 avis
RÉAGIR À CET ARTICLE
Chargement de la page
Tuniculture.net